كانت هناك قرية امتاز أهلها بالكذب وشهادة الزور ، في هذه القريه تزوج رجل بامرأة سراً وكان زواجاً شرعيا عند شيخ وبحضور شهود..

وبعد فترة اختلف الزوجان وطردها الزوج من المنزل وسلبها حقوقها فذهبت للقاضي مشتكية٠


وقالت: تزوجني زواجاً شرعياً ويشهد بذلك فلان وفلان٠

طلب القاضي حضور الزوج والشاهدين فانكر الزوج والشهود معرفتهم بهذه المرأه أو انهم رأوها سابقا٠

نظر القاضي للشاهدين جيداً وللزوجة ايضا وسألها: هل عند زوجك كلاب؟

اجابت: نعم

قال: هل تقبلين بشهادة الكلاب وحكمهم؟

قالت: نعم

قال: خذوها فان نبحت الكلاب عليها فهي تكذب وان رحبت بها فهي صاحبة الدار٠

ارتبك الشاهدان واصفرت وجوههم.

فقال القاضي: اجلدوهم فإنهم يكذبون٠

بئس القرى التي كلابها أصدق من اهلها..

حياتنا مليئة بالعبر ✍